Top of Page

مازن الضراب - شاب سعودي ، مهتم بـ التقنية ، الويب ، التجارة الالكترونية ، التسويق الالكتروني وريادة الأعمال الاجتماعية . ، أحب المشاركة والتواصل مع الآخرين عبر الشبكات الاجتماعية - أعلاه - لتعرف المزيد عني قم بزيارة بوابة موقعي

نشرت في ديسمبر-17-2010

لماذا لن أخسر شيئاً عندما أشارك أفكاري ؟

الوسوم : , , ,


الأفكار بذرة أولى للمشاريع الكبيرة ، تُسقى بالعرق وتستمر بالإصرار والمتابعة . إذا كنت مثلي ، لا تتحرج من نشر أفكارك ومشاركتها الآخرين ولا تتحفظ في نشرها ، ولا تظن أن الأفكار يجب أن تبقى حبيسة العقول والأدراج ، فأنا أكتب هذه التدوينة عنك . وإن كنت من أصحاب الأفكار ، الذي يبحث عن حماية لفكرته – حتى قبل أن يفكر فيها – فربما أردت أن تنظر في قائمة الأسباب التي سأسوقها في هذه التدوينة ، فقد تغير وجهك نظرك !

في كثير من الأحيان – وخاصة في مجتمع ديناميكي مثل الإنترنت – كثيراً ما أصادف أن الأفكار التي كانت لدي – وأكون قد هممت بالبدء فيها أو حتى خطوت في تنفيذها خطوات عملية قد بدأ غيري بها . كان يشعرني في السابق بالضغط النفسي وانحدار الحماس ، لكن مؤخراً آثرت أن أغير نمط تفكيري ورؤيتي عندما أصادف مثل هذا الأمر ، والأهم من ذلك غير من قناعتي في تعاملي مع الأفكار . بدأت في المدونة قسم ” أفكار ببلاش ” لنشر الأفكار ، الصغيرة أو الكبيرة التي تمر علي . وفي هذه التدوينة سأمر على بعض الأسباب التي تدفعني لأشارك أفكار مع الآخرين :

  • مشاركة فكرتك يصقلها ويحسنها : قد تعجبك فكرة ما ، وتعتقد أنها ستغير العالم . لكنك تتفاجأ حينما تشاركها مع الآخرين ستتفاجأ بأن هناك من سبقك لها أو حاول سابقاً أو سيوضح لك الناس مدى قصور فكرتك وهنا يأتي جانب صقل الفكرة . ففي كثير من الأحيان ، الفكرة الأولى تكون حالمة جداً محررة من القيود ويُنظر لها نظرة تفاؤولية من قبل صاحب الفكرة ، بينما حينما تشارك أفكارك مع غيرك ، فهم متحررين من هذه الأمور وسيقيمون فكرتك بشكل موضوعي أكثر ، بالتأكيد النقد وطريقته ستختلف من شخص إلى آخر ، ولكن الأهم هنا هو تعريض تلك الفكرة لأكبر قدر من النقد . قد يقول قائل : لماذا لا أقوم بذلك بعد البدء بالفكرة وتحويلها لواقع ؟  ، وأقول نعم هذا أيضاً مطلوب – أو واجب حتى – لكن النقد الأولي سيساعدك في تحسين المنتج / الخدمة .. إلخ في الخطوات الأولى مما سيقلل من الخسائر والمخاطرة .
  • الأفكار لا تنتهي : هل سبق وأن سُرقت فكرتك أو سبقك بها أحد من البشر؟ لا بأس ! فالأفكار لا تنتهي ، أو كما تقول المقولة “ الأفكار كالأرانب ، اجلب الزوج الأول ” . الأفكار لا تنتهي أبداً ولا تنقص كما يظهر ، على العكس تماماً ، هي تكبر مع التوسع والتقدم التكنولوجي الذي نعيشه ونمر فيه أكثر من أي وقت مضى . فلا تضيع وقتك كثيراً . انظر إلى أشهر الطُهاة وما ينشرونه من وصفات خاصة لأبرز أطباقهم ؟ هل جعلهم يُفلسون أو أن تنتهي أفكار الطبخات الجديدة ؟ على العكس تماماً ساعدتهم في توليد المزيد والمزيد من الأطباق .
تصميم جميل بعنوان : Share To Make Ideas Happen

تصميم جميل بعنوان : Share To Make Ideas Happen

  • الأفكار لها تاريخ صلاحية ! : تماماً مثل الخبز ، حينما تتركه – ولو كان في الثلاجة – لفترة طويلة فإنك لن تتمكن من استهلاكه . الأفكار مثل الخبز ، تتعفن وتنتهي صلاحيتها . قد تكون فكرتك العظيمة قبل سنة ، فكرة مثيرة للشفقة اليوم ! وقد تكون فكرة  اختراعك قبل ثلاث سنوات الذي كنت تظن أنها ستسهل حياة الناس ، تصعبها اليوم ! .
  • لأنك لن تعيش أبداً : نعم ، لن تعيش ١٠٠٠ سنة ، لذلك لن تكون قادر على تنفيذ أفكارك الكثيرة التي تملأ عقلك العبقري . إضافة إلى الوقت فأنت بحاجة إلى مصادر وموارد تعينك على تنفيذ فكرتك . قد تتمكن من تنفيذ أكثرها إن شاركتها مع غيرك – بالمجان أو بمقابل – ولم تربطها بشخصك فقط .
  • لأن الأفكار لا “تهم” : نعم ، الأفكار وحدها لا تهم . فالفكرة شيء بسيط ومُمكن المحاكاة مادام فكرة في الهواء ، وسيصعُب نسخها أو تقليدها كلما تقدمت في تنفيذها وأمضيت وقتاً أكثر في تطويرها بعد البدء . خذوا مثلاً ، فكرة بيع الكتب الالكترونية ، كانت موجودة قبل أن يظهر عملاق المتاجر الالكترونية – أمازون – ولكن الذي جعل أمازون تصل لما تصل إليه هو تغيير طفيف في الفكرة والاستمرارية في تطويرها . لن تستطيع أن تُحول الفكرة إلى واقع بدون فريق أو موارد ، وقبل ذلك : التزام وعمل ، لذلك الفكرة هي حلقة من سلسلة طويلة جداً .
  • العالم يحتاج أفكارك ! : قد تكون فكرتك مصدر إلهام فكرة أخرى ، وقد تكون محفز لآخرين لبدء أفكارهم أو تذليل الطريق لك لإتمامها ، لذا قد تكون مشاركتك الفكرة قبل إطلاقها وسيلة جيدة للتعاون والتكامل مع الآخرين .

من أكثر المواقع التي تلهمني دائماً في مجال الأفكار ، منظمة تيد – TED ، والذي يتخذ من الجملة ” أفكار تستحق الانتشار ” شعاراً نصياً للمنظمة . يمكنك استلهام الكثير من الأفكار ، بحضور إحدى المؤتمرات أو مشاهدة تسجيلات المحاضرات في موقع تيد الرسمي .

والسؤال المطروح لكم : لماذا لا تشاركون أفكاركم ؟ أو لماذا تشاركونها ؟

Be Sociable, Share!



25 تعليقاتأضــف تعليــق

  • عجز :P

    اذكر قد طلعت لي فكرة الايك للردود على الفيس بوك ، بس ما اقترحتها عليهم للسبب أعلاه وبعدها بفترة لقيتها موجودة ، فانبسطت أنها صارت ، وماتحسفت إني ما اقترحتها حسيتها شي بديهي بيتسوى عاجلاً او لاحقاً

    سبب ثاني ، إنك ممكن تصير عندك فكرة خنفشارية بس ماتدري مع مين تشاركها ولا تعرف اذا هي مهمة او لأ

  • كلام سليم ..
    خصوصاً من خلال فقرة: أن الفكرة وحدها لاتهم.. فعلاً الفكرة تتعتبر وجهة نظر ورأي وسالفة ماتجيب ولا تودي بدون ثلاث عناصر:
    الفكرة بحد ذاتها لاتساوي أي قيمة، القيمة تكمن في:
    -آلية التنفيذ
    -التنفيذ
    -والاستمرارية
    واعتقد التخوف من مشاركة الأفكار جاي من باب التخوف من مجابهة العالم الحقيقي في انه ممكن يجي أشخاص أفضل وتكون عندهم آليات أفضل لأفكاري أو تنفيذ أسرع أو عندهم القدرة على الاستمرارية بشكل أوسع ! فطالما هالتخوف موجود فأعتقد راح يقع فيه سواء سرقت فكرته قبل تنفيذه أو بعد نشره وتنفيذه !
    وأفضل مثال ممكن يذكر هنا: twitter / plurk بالنسبة لي الفكرتين متشابهتين جداً وبالنسبة لي التطبيق عند بلرك أفضل ! لكن الانتشار والاستمرارية كان من نصيب تويتر .. اللي خلاهم ينجحون واللي على النقيض جعل بلرك تموت نوعاً ما ..

  • تحياتي لك .. على هذا الفكر النيّر ..
    اول مرّة في مدونتك !

    كُل الإحترام

    يُمكنك ان ترى مشروع بدأت فيه وتكاسلت .. يبدو انني سأعود إليه :)

    فكرة صغيرة .. تأثير كبير !!

  • موضوع جميل و في الصميم ،،
    الأفكار تستحق الإنتشار و إلى سيكون طريقها الإنتحار الملزم لأنه لن ترى الواقع ، أؤيد و بقوه فكرة المشاركة في الأفكار لأنه الفكره كما قلت بذره لم توضع حتى في التربه ، فحينما تسقى بأمطار ستتغذى الأفكار و تنتج أطيب الأثمار ،،
    موقف /
    احدى الأكاديميات في الجامعه و طالبات آخريات ، يسئلوني و يطلبون مني عدم نشر الأفكار و الأعمال المنتجه لأنها تسرق؟؟!
    كنت أعتقد أنه أبداً و مستحيل و فوجئت أنه فعلا و من طالبات دراسات عليا يسلمون عمل شكر كثير و لاقى اعجاب الدكتور ، و يسلمونه بأسلمهم و يكشفهم الدكتور ، فتخيل ،،

    فهو حب المشاركة و تبادل الآراء تختلف من شخص لأخر و من واقغ لآخر ..شخصيا أحب أن أشارك أفكاري و مستحيل أقدم أي عمل و ان كان منتج إلا بتبادل و استشارات من أشخاص معينين و تربطني علاقات بجميع طلاب الدراسات العليا و كل وسائل الاتصال متاحة لهم بأي وقت يقدرون يوصلون و أشاركهم و يشاركوني ، لكن بحدود يعني في أشخاص معينين يتصلون يبون فكره بدون تعب أو بحث أو ي جهد هنا الفرق أنه مايدعم الاتكاليون أو الكسالى المفروض إذا عرف من هم نحاول أنه نضع لهم حدود :)

    موضوع جميل كالعاده مبدع الفكر و الأفكار أ.مازن ..
    الله يوفقك و يوفق الجميع ..

  • كما قلت عزيزي ، الفكرة ليست كل شيء ،

    الاهم منها هو التنفيذ والاستمرارية

    هناك افكار نجحت كثيرة ولكنها ليست افكار اصحابها بل هي افكار قديمة ،
    مثل جوجل ، وامثلة كثيرة جدا في شتى المجالات لذلك الاهم هو التنفيذ

    شاكر لك مازن

  • […] […]

  • اممم أنوي مشاركة أفكاري مع الجميع
    لدي دفتر اسميه دفتر الأفكار ادون فيه افكاري
    ووجدت لدي الكثير من الأفكار التي لا استطيع تنفيذها
    وسأبدأ بنشرها باذن الله حالما اتفرغ

  • رائع جداً يا مازن
    اقنعتني بمشاركة الأفكار :)

  • مشاركة فكرتك يصقلها ويحسنها

    الأفكار لا تنتهي :

    لأفكار لها تاريخ صلاحية !

    العالم يحتاج أفكارك !

    لأن الأفكار لا “تهم” :

    حقيقي دا الشي انا لمستو .. وخاصة انو الافكار لها تاريخ صلاحيه احس انو لو ماشاركت الفكره اللي فبالي دحين يروح وقتها والحماس اللي جوتي يخف

    مبدع كالعاده
    ربنا يوفقك
    ^__^

  • ربمآ خوف من الفشل !!

    وآتوقع آذن آن عقولنآ لو فتحت لفآحت رآئحة العفن بسبب الافكآر المترآكمة التي لم تشارك :D

  • بالفعل

    الكثير من الافكار رغم روعتها تموت بمهدها ..

    لانها سجنت بعقل صاحبها
    جميل ان تشارك افكارك مع الاخرين لتولد وتكبر وتراها واقع

    وصدقت الافكار كالخبز ….

    تدوينه بكل صدق رائعه …..:)

  • استفدت كثيرآ من المقال
    مقال فريد من نوعه
    شكرآ جزيلآ لك

  • […] – 2011) : للتو شاهدت موضوع الأخ مازن الضراب بعنوان : لماذا لن أخسر شيئاً عندما أشارك أفكاري ؟ بالفعل هذا ما اقصده في هذا الموضوع ، لكن يبدو أننا نعيش […]

  • اقدر جهودك يا أخ مازن.. أعرف انك تحاول تغيير اتجاه تفكير المجتمع نحو مشاركة الافكار
    ومشاركة الافكار راح يخلى الكل متحمس للتغيير والتفكير الايجابي
    لكن معليش احنا لسنا في مجتمع مثالي

    عشان لا تحتارون أكثر أنا اقول لكم ليش ما ابغى اشارك فكرتي
    مو عشان خوف من الفشل او اي نوع من انواع الخوف
    لا
    بل عشان انا أنانية، أنا ما ابغى اشارككم افكاري.. ايه نعم، افكاري هي ملكي
    وانا حرة اذا ابغى اطبقها او اشاركها او احتفظ بها لنفسي
    ادري ان كلامي فيه قمة الأنانية لكن هذي هي الحقيقه بدون ما اتصنع المثاليه اللي كلكم عايشين فيها

    الله يوفقكم

  • هناك حكمة تقول “رب رأي واحد، رب فكرة صغيرة، نمت كالبذرة وترعرعت حتى أصبحت بساتين جميلة على مدى النظر”. نعم البداية دائما فكرة والنهاية أفكار عديدة تٌساهم كل فكرة منها فى بناء شخصا ما أو شيئا ما مُفيد للبعض أو للكل

    شكرا مازن وكلامك من ذهب

  • مقال رائع استاذي

    صحيح افكار كثيرة تكون نفذت من قبل الآخرين برغم اني ماافصحت عنها ببساطة لان الفكرة نفسها بتخطر ببال اكثر من شخص لكن مين اللي بياخذ خطوة عمليه وينفذها

    انا وصحباتي في بحث تخرج خطرت في بال وحدة فينا فكرة معينة تقدم خدمة لفئة من المجتمع الفكرة جداً رائعة ونتائجها ناجحة

    الفكرة بشكل مبدئي كانت فكرة شخصية لكن بعد عرضها على المجموعة تبع البحث كل وحدة فينا خرجت بافكار كثيرة تخدم الفكرة الاساسية او بمعنى اصح حلول بديلة

    لكن باعلق على نقطة نشر الفكرة
    انا ارفض نشرهالان سبق حصل موقف لنا مع مشرفة بحثنا
    اشتغلت على نفس الفكرة لبحث ترقية لها واضافت لها بدون اخذ اذن مننا او حتى كلفت نفسها بتوثيق الفكرة مبدئيا انها لنا من باب الامانة العلمية

    اللي قهرنا في الموضوع ان الفكرة بامكاننا نقدم لها براءة اختراع والمشرفة تبغى تنشرها كبحث ترقية لها بكل بساطة

    اذا الموضوع فيه انانية نعم احنا انانيات لان مااحد انصفنا من كليتنا

    عفوا ان كان تعليقي خرج عن الفكرة الاساسية للمقال

    كل الشكر لك..

  • أعجبني المقال كثيراً
    في الحقيقة واجهتني المشكلة ذاتها عندما كانت لدي فكرة ونمت في ذهني ثم يسبقني الآخرون إليها، وكنت أصاب بالإحباط.
    لكن غيرت طريقة تفكيري بأن نظرت للأمر وكأن أحدهم قال: علي هذه.
    عندها أقول لنفسي: إذاً يمكنني الآن أن أبدأ بفكرة أخرى :)

    مشاركة الأفكار شيء رائع بالفعل، لكن سيكون أروع عندما تبدأ هذه الأفكار بالتحول إلى واقع.

  • مقالك جميل, لكن كشخص لدي الأفكار وأعترف بصراحة أني أحب أن أحصل على الـ(Credits) لفكرتي, ما زلت احتفظ بأفكاري سرّا.. أشاركها فقط مع والدي لكي نقوم -كما تفضّلت- بصقلها وتقليل عيوبها.. أيضا أشاركها مع عمّي بعض الأحيان لخبرته في بعض مجالات الأفكار التي لدي .. لن أتحسّف إن رأيتها محقّقة قبلي لأني لم أكن أهلا لتحقيقها إن لم أستطع.. لكن لن أشاركها أيضا وسيأتي اليوم الذي أجمع فيه ما أحتاج (غالبا القدرة المالية “رأس المال” للتنفيذ) وأبدأ بها..

    أما إذا مت قبل ذلك (أحس الله خاتمتنا جميعا) إذا فالعالم لم يقدّر له الحصول على الفكرة في أرض الواقع.. وإن احتاجها العالم لاحقا.. سيكون هناك من ينقذه..

    فقط وجهة نظري.. :)
    وشكرا على المقال الجميل

    • (أحسن* الله خاتمتنا جميعا)

  • أؤمن بذلك جدا.. لذلك بدأت هذ الموقع
    لكتابة فكرة كل صباح.. يومياً وحتى نهاية العام الميلادي بإذن الله

    fresh-idea.net

    تدوينة ممتازة!

  • […] 1: موقع الخطط العفوية المبدعة *: فقرة مقتبسة من مقالة أخي مازن […]

  • […] موقع الخطط العفوية المبدعة*: فقرة مقتبسة من مقالة أخي مازن […]

  • […] موقع الخطط العفوية المبدعة*: فقرة مقتبسة من مقالة أخي مازن […]

  • […] موقع الخطط العفوية المبدعة*: فقرة مقتبسة من مقالة أخي مازن […]

اترك تعليق