Top of Page

مازن الضراب - شاب سعودي ، مهتم بـ التقنية ، الويب ، التجارة الالكترونية ، التسويق الالكتروني وريادة الأعمال الاجتماعية . ، أحب المشاركة والتواصل مع الآخرين عبر الشبكات الاجتماعية - أعلاه - لتعرف المزيد عني قم بزيارة بوابة موقعي

نشرت في مارس-10-2011

حسني مُبارك .. شكراً !

الوسوم : , , , , ,

القارئ العزيز ، قبل أن يفور دمك وتهم بسبي أو لعني تمهمل قليلاً حتى قراءة هذه التدوينة حتى نهايتها . ففي هذه التدوينة لن أشكر محمد حسني مُبارك على انتهاكه حقوق شعبه قبل الثورة وبعدها أو أشكره لأنه تنحى – رغماً عنه – عن السلطة . سأشكره لأنه قدم لي  – وللكثيرين – خدمة لم نكن لنحصل عليها دون مساعدته في ما حصل من الأحداث مؤخراً في مصر وقبلها في تونس والآن في ليبيا .


القصة بدأت قبل سنوات حينما كنت أعاني في شرح مفهوم وأهمية الشبكات الاجتماعية ( مثل / الفيس بوك وتويتر ) . لا أنسى أبداً موقف حصل لي أثناء دراستي في الخارج ، وكنت وقتها تطوعت لتقديم دورة عن ” الشبكات الاجتماعية ” للنادي السعودي في مدينتي . كنت متحمس ومؤمن جداً بالفكرة . العجيب أن الطلبة استنكروا أن يقوم النادي بطرح فعالية من هذا النوع ، وأن الشبكات الاجتماعية والفيس بوك على وجه الخصوص ( موقع تعارف وغزل ! ) . أُحبطت كثيراً وقتها لكني قدمت الدورة وكانت بعنوان : استخدامات إيجابية للشبكات الاجتماعية .

مرت السنوات ورأيت كثير من مَن حضروا الدورة أصبحوا نشطين في استخدام الشبكات الاجتماعية ، لكن تقديمي لتلك الدورة لم يعينني على إجابة : أبي / أمي / ورجل الشارع البسيط حينما يوجه لي السؤال السهل الممتنع : ماهو تويتر ؟ ماهو الفيس بوك ؟ كيف أستفيد منها ؟

قبل أيام وفي أحد المحلات التجارية كنت أحادث البائع ودخلنا في موضوع الفيس بوك وتويتر وكيف يمكنها أن تفتح فرصاً تجارية جديدة للمحل ، فأجابني ، أعرف ماهو الفيس بوك وتويتر ولدينا تواجد هناك !

الأحداث الأخيرة أبرزت أهمية دور الشبكات الاجتماعية ليس في الجانب الترفيهي وحسب ، بل حتى في سياق التغيير المجتمعي والتنظيم والتخطيط لعمل أي شيء إيجابي بسهولة كبيرة وفي استطلاع رأي الشارع العام حول قضايا معينة . المفترض أن نضيف جوانب أخرى للشبكات الاجتماعية – إلى جانب نظرتنا لها أنها أداة تسويق صِرفة – فعلى سبيل المثال :

  • الشبكات الاجتماعية وسيلة فعالة للتواصل والتفاعل مع الجمهور Engagement tool
  • الشبكات الاجتماعية كوسيلة لحشد المصادر – crowd-sourcing –  حول موضوع أو قضية ما .
  • الشبكات الاجتماعية أداة للتواصل السريع والفعال بين مجموعات العمل الصغيرة أو الكبيرة : مثال خاصية المجموعات الجديدة في الفيس بوك .

حسني مبارك ساهم – من حيث لا يدري – بتسويق مفهوم الشبكات الاجتماعية حينما حظر الإنترنت في مصر ، وحينما حارب هو وغيره من الحكام تلك الأدوات وروجوا لها بشكل غير مباشر .

أشكرهم كثيراً لأنهم أقنعوا العالم – بقوة ! – أن الشبكات الاجتماعية والإنترنت أداة عظيمة جداً إن أحسنا استغلالها :)

Be Sociable, Share!

مواضيع ذات صلة



14 تعليقاتأضــف تعليــق

  • .

    مدونة رائعة جداً
    لكن ليتك لم تنوه بالمقدمة عن هدفك من المقال , فقط لكي يكون لدى القارئ نوع من التشويق … =)

    بارك المولى فيك أخ مازن

  • صحيح مازن اؤيدك ..فسابقا كانت النظره مشينه لتلك المواقع ومستخدميها .. اما الآن الوضع تغير ;)
    فتلك الشبكات الاجتماعيه دورها جميل في كثير من النواحي .. و عكس تلك النظره السلبيه لها من بعض الاشخاص .

    اشكرك واشكر كل من ساهم بتغيير النظره السلبيه لتلك المواقع .

  • فالواقع اخي مازن فعلا رب ضارة نافعة

    وسنري فالمستقبل القريب التطورات السريعة في مجال استخدام الشبكات الأجتماعية أكثر من ذي وقبل وخصوصا في الهواتف النقالة التي اصبحت نشر للحدث في اي مكان وزمان من خلال الشبكات الجتماعية

  • السلام عليكم ،،
    فعلا الفيس بوك ساعد على اقلاع حسني مبارك من مكانه و كان للموقع دور كبير
    في اشعال الثوره ..
    عموما لك زمان له اليه و زماننا زمن التقنيه ،،
    لاهنت على المقال

  • تدوينة رائعة جدا أخي مازن …

    أشكرك بعنف على هذه التدوينه , بالفعل غن الشبكات الإجتماعية في الأوقات الراهنة والأوضاع الحالية أثبتت أهميتها وجدارتها وأثبتت أيضا دورها الفعال في ما حصل في تونس ومصر وكذلك الحملات الضد حكومة ليبيا .. وبالفعل أنا كنت من الناس الذين ينظرون للفيس بوك نظرة سلبية بعض الشيء حتى بدأت شخصيا بإستخدامه ورأيت سلاحة الفعال الذي قضى بعد أمر الله _ سبحانه وتعالى _ على حكومة زين العابدين وحسني مبارك وهذا مما يؤكد ماقلته في تدوينتك الرائعة ..

    لاأريد الإطالة في التعليق . أكرر شكري الجزيل لك يا مازن ..

    ودمت مدونا مبدعا ومفيدا للجميع ..

    يزيد السعيد

  • فعـــــــــــــــــــلآ كلامك صحيح ..
    وحآليآ أيضآ مازالت النظره السلبــــية للفيس بوك تتطغى على النظرة الايجابية !

    وعن نفسي اللي مادخل عالم الفيس بوك
    تضيع عليه اشيااء تقدر بنصف عمره !

  • فعلا أخي لقد صدقت ولست هنا لأقول لك صدقت ولكن لأقول أن والدي يرفض استخدام النت للفتاة بشكل قوي ومكبت ‏…‏ ولكن بعد تلك الأحداث اصبح يستدعينا ويطلب منا الجلوس إلى النت والتصفح فيه ‏..‏ لقد ادرك أن هناك طريقان للنت إما الطالح وأسأل الله أن يبعدنا عنه أو الصالح واسأل الله أن يهدينا إليه ولا يخيب أمل الأب الخائف على أسرته من رياح الالكترونيات ‏..‏ ‏
    هكذا أكون شكرتك وأقول لك دوما إلى الأمام ‏..‏ مثال لشاب اتمنى أن ارى أخوتي في صورتك ‏‏&‏‏&‏

  • فعلا هذه المدونه رائعه لكن في راي انها بحاجه لتفصيل اكثر لاني
    ايضا
    تماما مثلي انا
    عندما اتحدث مع صديقاتي
    بان لي حساب على الفيس بوك وتويتر
    رمقاني بظره غريبه جدا
    يعتقدان ان لي كما يقال البوي فرند او شيئا مثله تماما لكني دائما اقول انت من تسخر التكنولوجيا لما تريد ان اردتها في النفيد كانت لك وان اردتها عكس ذالك كانت لك
    فأنت كممسك القلم فمنهم من يكتب هجاء ومنهم من يكتب مدحا
    لكني فعلا كنت استفيد من الفيس بوك باشياء كثيره
    حيث اني استطيع القراءه والمحادثه مع الاصدقاء في نفس الوقت
    كما ان لي نفسا مولعه بي التكنولوجيا واريد ان اعرف اكثر عن الفيس بوك وتويتر فلربما سهلت علينا الحيه بشكل اسرع واسهل

  • الكلام النظري لن يفهمه الشخص دون تطبيق عملي على أرض الواقع

    باعتقادي أن أجمل شرح لمصطلح الشبكات الاجتماعية هو ماشاهده الجميع في الفترة الأخيرة ..

    دمت بود

  • الأنترنت وسيلة متوفرة عنصر إتاحة قد يسئ البعض استخدامه أو يوظفه لصالحه.

  • شكرا له
    وشكرا لك

  • للأسف اطلعت على هذه التدوينه متأخرا ..

    أعتقد يا صديقي العزيز انه قد جانبك الصواب في تعبيرك، وان كان المضمون متفق عليه .. الشكر ليس حتما لحسني مبارك ولا لغيره من الزعماء بل لعامة الشعب المصري -والشعوب العربية- الذي عرف كيف يستخدم الوسيلة ولم ينجرف وراء الاستخدام السلبي لها بشكل كبير ..

    اذا كان هناك من يستحق التحية والشكر فهو هذا الشعب الذي اخرج ثورته من رحم الظلم بالاستعانه بعد الله بالأدوات الصحيحة وبالاستخدام الصحيح لها .. اما حسني مبارك و نظامه البائد فقد منع الانترنت وكافة وسائل الاتصال اسبوعا كاملا .. والأن تشكره ؟!

    ارجو ان تكون نقطتي واضحة .. شكرا لك :)

    • مرحباً محمد .
      بكل تأكيد أن الفارس في الموضوع هو الشعوب التي طوعت الشبكات الاجتماعية لنصر قضيتها . العنوان فقط – للجذب والسطر ما قبل الأخير – يوضح ذلك :)

  • كما يقولون ” رب ضارة نافعة ” .. منح الله الشعوب أسلحة متنوعة لمكافحة حكامها المتجبرين منها سلاح الشبكات الإجتماعية فدورها رئيسي في نشر الثورات وإذا أراد الله شيئاً هيأ أسبابه ..

    شكراً لك أخ مازن على الموضوع.

اترك تعليق