Top of Page

مازن الضراب - شاب سعودي ، مهتم بـ التقنية ، الويب ، التجارة الالكترونية ، التسويق الالكتروني وريادة الأعمال الاجتماعية . ، أحب المشاركة والتواصل مع الآخرين عبر الشبكات الاجتماعية - أعلاه - لتعرف المزيد عني قم بزيارة بوابة موقعي

نشرت في نوفمبر-28-2010

إخفاقي الذي أفتخر فيه !

كيف تتعامل مع تجاربك التي لم يُكتب لها النجاح ؟ هل تتبرأ منها وتحاول نسيانها ؟ أم تحاول أن تعيد النظر فيها لتخرج منها بدروس يمكن الاستفادة منها ؟

بالأمس كنت أقرأ مدونة رؤوف شابيك ، وتحدث في مطلع إحدى تدويناته عن خطبة ستيف جوبز الشهيرة ، وكيف أنه تحول بعد “طرده” من أبل إلى أن يعود قائداً ملهما ً لها ليقودها إلى نجاح لم تصل إليه الشركة قبل ذلك . هذا دفعني للعودة إلى الوراء وتأمل إخفاقاتي ورؤية ما خلصت إليه الأمور بعدها ، وجدت أن الله عز وجل أكرمني بعد تلك الإخفاقات بنجاحات لم أكن لأحلم بها ، والعجيب في الموضوع أنه لولا تلك الإخفاقات – لولا وجودها لما تمكنت من الوصول لنجاحات وفقني الله لها – لاحقاً .

سبب هذه التدوينة ، هو أني سألت قبل فترة في الفيس بوك نفس السؤال : ” ماهو إخفاقك الذي تفتخر فيه ؟ ” وجاءت الإجابات مختلفة من الأصدقاء. البعض ركز على تجربة بعينها ، وبعضهم عبر عن تلك الإخفاقات بفترة من الزمن . البعض طلب مني الإجابة على السؤال ، وسأجيب في هذه التدوينة بإخفاقي الذي أفتخر فيه ولماذا أفتخر فيه .

الوسوم : , ,

نشرت في نوفمبر-21-2010

السمبلة – فن تبسيط الأشياء

يا إلهي لدي أكوام من الأعمال يجب إنجازها !
غرفتي غير مرتبة ، وأعيش في فوضى عارمة !
ألا ليت كان لدي مزيداً من الوقت ، كنت سأنجز ووو !

كثيراً ما نعايش – نحن ومن حولنا – عبارات مثل المذكورة أعلاه . ونظن أنه لا مخرج ولا فرج من تلك الورطات أبداً . وفي الواقع قد تكون ” السمبلة ” حل مناسب لإلغاء مثل تلك العبارات .

السمبلة مصطلح مشتق من العبارة الإنجليزية Simplicity والمصطلح عرفته من أخونا / رضا بنجر . فكرة هذه التدوينة تدور حولة فن تبسيط الأشياء والحياة من حولنا .

الوسوم : , , ,

نشرت في أكتوبر-13-2010

هل فعلاً الناس ‘ تهوى الجديد ‘ ؟

اعشق وحب ما تريد * الناس تهوى الجديد

هل نحب التغيير ونريده ؟

هل نحب التغيير ونريده ؟

الدافع الأساسي وراء كتابة هذه التدوينة هو خبر مثير تناقلته وسائل الإعلان مؤخراً عن علامة – الملابس التجارية الشهيرة – GAP – جاب . حيث قامت الشركة مؤخراً بطرح شعار جديد لها ، وتناقلته كثير من المواقع وانتشر عبر الشبكات الاجتماعية . يبدو أن الشعار الجديد لم يُعجب كثير من المعجبين بالعلامة ، وبدأوا بالتعبير عن رأيهم حول شكل الشعار الجديد هناك بكل أريحية : ” شعار غبي ” ، ” سقطة ” .. إلخ . الشركة ، وبعد أسبوع من إطلاق شعارها الجديد ، قامت باستعادة الشعار القديم – عمره 20  سنة – .

الوسوم : , , , , ,

نشرت في أكتوبر-10-2010

تعددت طرق الاتصال والإنترنت (واحدة)

مع بداية دخول الإنترنت في السعودية ، كنت أضطر إلى الذهاب إلى مقهى الإنترنت في طرف الشارع والانتظار طويلاً في كرسي الانتظار حتى يحين دوري . وقتها ، اضطررت أيضاً للسفر إلى – عنيزة – لاستخراج بطاقة هوية ، لأن دخول الإنترنت في المقهى يشترط له إبراز الهوية والتوقيع على تعهد بحسن الاستخدام .

تعددت وسائل الاتصال بالإنترنت ،وتبقى الإنترنت واحدة

تعددت وسائل الاتصال بالإنترنت ،وتبقى الإنترنت واحدة

بعدها بدأت شركات مثل : أثير ، بطرح بطاقات مسبقة الدفع للاتصال بالإنترنت عن طريق الهاتف من المنزل . كانت أشبه ما يكون بالحلم الذي تحقق لدى الكثيرين . المشكلة العويصة التي كانت تنغص الاستمتاع بالإنترنت حينها ، هي الاضطرار إلى استخدام الإنترنت في أوقات لا يستخدم فيها أهل المنزل الهاتف ( لأن الخط سيكون مشغول عند استخدامك ) أو أن تقوم بتخصيص خط هاتف مستقل للإنترنت للتصفح بدون أن تُضطَر لأن تدخل في عراك مع أمك أو أبوك .

الوسوم : , , , ,

نشرت في سبتمبر-22-2010

قضية المرأة في السعودية ( أكبر من كاشير )

مدخل :  ”  أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا ، و خياركم خياركم لنسائهم


منذ فترة طويلة جداً ، وموضوع المرأة ووضعها في المجتمع من المواضيع التي تؤرقني . اشتد الخطب ، حينما ذهبت للخارج ورأيت أن كثير من النقاط الموجهة لمجتمعنا ( وللأسف ديننا ) تدور في معظمها حول : مدى اضطهاد الإسلام للمرأة أو عدم مساواتها بالرجل . بينما أعلم يقيناً أن أكثر ما يتم طرحه ليس من الدين في شيء  ، بل على العكس تماماً ، يأتي الدين لنفيه أو تقديم بدائل أخرى غيره . نتكلّم هنا عن قضايا متنوعة مثل : ظُلم المرأة ، وحريتها ، وحجابها . . وتصل حتى قيادة المرأة للسيارة . لا يهمنّي إرضاء الغرب ، لكن ما يهمني فعلاً أن باستماعنا لما يقوله الغرب نكون قد أضفنا إلى النقاش وجهة نظر خارجية تطرح أسئلة يمكن استخدامها كمحرّكات لنقاش كثير من المواضيع . حيث نصل بعدها إلى أسئلة على نحو :

هل المرأة مساوية للرجل ؟ وكيف يمكننا أن نضع بعض النصوص الشرعية مثل : ( النساء شقائق الرجال ) و نصوص أخرى مثل ( الرجال قوّامون على النساء ) وتقسيم الميراث وغيرها جنباً إلى جنب لإكمال الصورة العامة عن نظرة الإسلام للمرأة .

ثم ننتقل إلى موضوع آخر لا يقل  أهمية ، وهي ولاية الرجل على المرأة ، وتقييد حرية المرأة وربط مصيرها وهويتها بالرجل ؟ وهل حرية المرأة هي كحرية الرجل ؟ ولماذا ليست المرأة والرجل سواسية في الحريّة ؟  وكيف نضع نصوص شرعية جمباً إلى جمب لرؤية الصورة العامة عن المرأة في الإطار الإسلامي .

الوسوم : , , , , ,